Nawras



هنا أترك كلمات مبعثرة أخطوها ببنّ عينيك .. خواطر تفوح من بين أسطرها رائحة القهوة و حبّي إليك ..

تعب،

و ينتهي التعب لحظة أفترش صدرك و تكتوي بأنفاسك شذرات الرحيل .. لا شيء بات من الممكن له أن يفرّقنا ، كلّ الأشياء الصغيرة التي تجمعنا صارت برزخ عالمنا ، فلكا تدور في دواخله الدقائق فلا تموت إلاّ للازوال .. عطرك الذي يعشق التغلغل في عنقي ، يملأني في جنون ، أزليّ لا أستطيع إلاّ اشتياقه حتّى و رائحته تتشبّث بكلّ تفاصيل جسدي .. كن آخر فناجين قهوتي ، آخر ميناء للحلم في عينيّ و لأكن آخر أنثى تسكر في كلّ مرّة و أنت تتذوّقها و ترتعش في جذوة اللهفة التي تجرفها تماما مثل المرّة الأولى ..

نعاس،

ثم أستيقظ من إغفاءتي دون أن أطرد النعاس نهائيّا من عينيّ ، أتلذّذ أغنية معتّقة بصوت جميل و أتخيّل في شذراتها ترنّح بحر وقفت على أنفاسه صباحا .. لو كنت تدري أنّ البحر مثلك ، أتلمّس غياهبه لأقاسمه شجني ، يحتويني ليبلّلني دون أن أتعرّى و أحلم على كتفيه لأنّي بقدر ما أخشاه أعشقه ، لكنت أيضا تغار منه ..

استفاقة،

لأنّني أعشق انصهاراتك في مقلتيّ كلّ صباح و أتمرّغ كسلى بين ضلوعك حين تطوّقني في اشتهاء ، أعشق استفاقاتي بك و قهوتي التي بنّها قبلاتك المجنونة دوما دون انتهاء ..

اشتياق،

هلاّ استفقت فإنّي أشتاقك حين تنام و تترك صبحي غارقا في الانتظار .. و أشتاق أن أنظر في عينيك حتّى أراني كما أشتهي : نورسا يعشق الحلم كما يعشق حين يذيبك جذوة الانتصار ..

هناك ..

هناك حيث كنا نجلس في ركن ما في مكان ما .. تغمرني برفقك ، تطلب لي القهوة التي أشتهيها كما تشتهيني حين أذيبك مع مكعّبات السكّر في فنجاني ، تبتسم و أنت ترقبني بنظرات متعثّرة بدلالي ، تطاردني و أنا أترشّفها ، أعانقها بابتسامة خجلى و تضحك لاحمراري الطفيف .. سيقولون لك القهوة شغف الرجال ، قاس طعمها كمراسهم ، متكدّر جوفها كمزاجهم ، و ستجيبهم و أنا حبيب فتاة تعشق القهوة ٬ أعشق عينيها البنّيتين و أذوب في رشفاتها المتأنّية ..  إن لم تغويني رائحة البنّ الأسمر حسبي أن أتذوّقها على شفتي سكّرتي ..
Libellés : edit post
Réactions : 
0 Responses

Enregistrer un commentaire

Related Posts with Thumbnails