Nawras



و تجلس .. ترمق
لجّة زرقاء
تنتشي مغرورة
تتشفّى بأنفاس الظهيرة
أشعلت في صدرها 
جمرا
و وعودا ضاع شطرها
و احترقت بواقيها
حسيرة ..

و تجلس .. تتناسى
أو تتوعّد الذكرى
الصاخبة بنهايات
عسيرة ..

لو أنّهم أسموها "سهر"
فداء ساعات الأرق
و السهاد
لو أنّهم أسموها "غزّة"
كنية أرض الجهاد
لهوت أيادي 
لا تهاب الموت
و قلوبا تدرك معنى
الضفيرة ..

و تقف خذلى
بفستان مخمليّ
أزرق
لتهدي رجلا لذيذا
رقصتها الأخيرة ..

عصفوران 
تقاسما ألما
و جنونا عبقريّا 
ملآ القاعة
رقصا ،
أهديا الصمت 
ابتسامات كثيرة
جعلا الموسيقى 
تنحاز إلى رعشاتهما
كلّما التمسا
على الركح 
التحاما أو مسيرا ..

لو أنّه أهداها
وردة قرمزيّة
لتركت ربّما 
على خدّه
قبل أن تهرب
قبلة مشاكسة صغيرة ..
لكنّه استوفى
كلّ رصيده الغزلي
في العزف على أصابعها
و الذود عن مآقيها
الكسيرة ..

ثم تجلس تنتظر
أن يسقط نجم آخر
فوق ذراعيها
وضّاء أسيرا 
علّه يلوّن عينيها 
و يرتجل
قصيدة فوضويّة الأبيات
على وزن اللّحظة
و سحر النظرات
المثيرة ..
Libellés : edit post
Réactions : 
0 Responses

Enregistrer un commentaire

Related Posts with Thumbnails