Nawras



بلادي الّي حلمت بفارس يرومها و يخفّف همومها ، تكاثروا في ربوعها الفرسان ، همّهم يكونوا مكتوبها ، يفكّوا عرق جبينها و يفرّغوا ما تبقّى في جيوبها ..
بلادي خلاّوها حايرة ، بين الفارس الّي تلحّف بالدين ، و قسم جواجيها شقّين .. و الفارس الثّائر الحزين ، زوّالي و قوّتو خايرة .. و الفارس الّي شعرو شاب ، كلّ شعرة تخلّيها تتمنّى تعدّي الدهر بايرة و لا تسلّم مفاتيحها للّي تاجروا بأنّاتها و دمومات فلذاتها و جروحاتها المفتّحة في طيّاتها ..
بلادي ، يا شبابة ، حالمة و مكلومة .. رافعة عينيك للشمس ، و ما غشاتها الشمس ، زبرجداتك الصامدة المحمومة .. في سبرها ذكريات و تصاور لو شافها مخلوق ما تحمّل جمرها و لحظاتها المظلومة ..
بلادي يا أمّ الشاقي و الزاهي ، مكانتك في العين و القلب بيك يباهي .. لو قسوتك تخلّي أيّامنا مسمومة ، حنيّتك و بسمتك ع الصدر مشموم فلّ و نسمة تلوّن بيبان الحومة ..
Libellés : edit post
Réactions : 
0 Responses

Enregistrer un commentaire

Related Posts with Thumbnails