Nawras



حتّى الكلمات قد تشاء أن تنتظم في ملحمة عشقيّة مضطرمة و تأبى إلاّ أن تشي بالأنفاس التي تطوّق القلب حين يعشق .. وللكلمات في عشقها مذاهب ..

و أنت الذي يداعب صبحي و يسرق الشمس من خدرها ليجعل أنفاسها المستنيرة ملك فنجاني .. عيناك أحلى من السكّر في صخب البنّ من قهوتي ، و طعمك سمّ لذيذ ينساب مذهولا في كياني .. تغلغل في روحي أكثر ، كن نبض قلبي المرهف ، خضّب شرايينك بدمائي ، توغّل بين أصابعي أشهى من زهرة الأرجوان .. ترسّب على حافّة ثغري و كن آخر من يثير في استسلام شفتيّ و آخر تلذّذ يستسيغه ملهوفا لساني ..

***

تنفّسني كنار سألتهم أحشاءك ، سأضطرم كعود ثقاب مجنون بأنفاسك .. هي البنزين الذي يؤجّجني .. أنفاسك .. هي المسكونة بالشهوة ، المسجونة فيّ .. هي الممزوجة بطعم التبغ تلسعني ، تكويني و إن أسلمت تعصيني .. تنفّسني و لا تشهق .. لا تنفث دخاني و اتركه 
يلسعك .. تحمّل غمرة اجتياحاته ، سيجعل من صدرك تنّورا لا يبرد .. سأحرقك .. و في جمر لهيبك أطفئك .. أتتركني ؟

***

و أنت تتغلغل في روحي و تلتهم في تلذّذ خفقات قلبي ، رأيتني في شبه غيبوبة لا أستيقظ منها إلاّ لأترنّح سكرى على كتفيك و أذوب مع كلّ ضمّة ، كلّ لمسة ، كلّ امتداد لقوّتك في وداعة جسدي .. قُتلت آلاف المرّات و كلماتك تشقّني في احتراق حتّى ولجت كالفراشة البيضاء بكلّ ارتعاشاتي ، دون رجعة ، عينيك ..

***

لست أدري ربّما كان عليّ أن أخطّ على الغيم قصيدة مربكة تليق بولوجك أحشائي ، كنت ستقرأها أينما ذهبت و كانت ستطرق في خجل نافذة غرفتك لتسرقك من إغفاءة أنا بطلتها ، أو أفكارك التي لا تعجّ إلاّ بي .. كانت ستسرقك من لا نسيانك لتذكّرك أنّ كلّ لحظة تعيشها وجدت كي لا أُنسى ..

***

و كأنّي الليلة لفرط البرد أتضوّر شوقا للقياك ، و حنان يديك حتما سيربكني لأضيع كشتات بارود على جسدك و أنير بالبسم محيّاك .. أتحبّ كلامي المرتدّ عن المنفى و تهوى كلماتي الساحرة و حروفها الأشهى من غيمة ربيع هاربة في عرض الأفق كما الأفلاك ؟  أنا أنثى أشدّ تعقيدا من الدنيا ..  فكفاك عنادا أو أغمد أسنانك في جوفي .. أقتلني .. لا يولد ورد بلا أشواك !

***

خمس و ستّون ثانية يضيع فيها رأسي على كتفك و تغرق فيها دنياي خلفي لأنسى أنّني كنت و أذكر أنّني عندك .. خمس و ستّون ثانية لأشتاقك بعدها دهرا آخر، تكفي ..

***

و إنّي حين أعشقك أرى الكلمات تنبت من خلجات أعماقي كنهر ضائع يرجفه وجلا حفيف الزهر ، همس الشمس و انتشاء النجيمات ..
Libellés : 1 commentaires | edit post
Réactions : 
Related Posts with Thumbnails