Nawras



لا تقبّلني فلا شأن لي بثغر يبتزّ شفتيّ ،
كم أكره حين في ثورتي تغريني
و ترتمي قسرا في جمر عينيّ ..
كم أكره حين أغار فأقتلك
و تتلمّس بعدُ خدّي و يديّ ..

تعالى طوّقني و اتركنا نحترق
كشتات مصباح على همس أغنية
يساوم الظلمة ..
كن لنيراني برَدًا يضاجعها
و اسكب على جسدي قبلا ثائرة
تقتات من عرقي
و تجعل من خلجات تلاحمنا حلما .. 

أخمدني حتّى أذوب
على نغم أنفاسك
التي في أعماقي تلفظها
فتغريك آهاتي و تشبعك ،
اتركني أنطفئ من شغفي
و أضيع كالشفق
ينسلّ برّاقا
في محراب أضلعك 

كن نارا ظمأى لشفاه أغنية ،
تمتثل لأحرفها
و تشكل الكلمات
التي من جوفها تنساب
أشدّ من حمّى
و من بارود أسقفها ..

كن ناري التي
إذا خمدت في جوفي
تعود لتشتعل
و في حضرة النهد
تشتاق لتنفعل ،
كأنّما كلّ البراكين تسقيها
 حمما و زمجرة ..
فتتوه كخربشة
لا ماء يمحوها
و لا ثوب يغطّيها 
و تصير رسماتها 
تفاصيل مرهفة 
للهفة زادها العشق 
في جنّه تيها ..
Libellés : 0 commentaires | edit post
Réactions : 
Related Posts with Thumbnails