Nawras



و إنّي محتاجة جدّا للوقوف على خاصرتك ، أرمق فيك التلاقي ، و أودّع الموج الممتدّ جنونا بين يديك .. محتاجة للتأمّل دون توقّف و دون التعثّر بجوف سؤال ، و أنت الذي ما سألتني يوما كيف أكون و لا انتظرت منّي جوابا حتّى تحبّ الحديث إليّ .. سكوتك يغريني دوما ، رهبته تزيدني خشوعا فأجلس أصيخ لخريرك المستبدّ بالرمل و الصخور .. تلوّن عينيّ صرخة الزبد المتلوّن بزرقتك و تأسرني أكثر ..
كلّ ما دفنت بجوفك ، خبّأته في هدوء ، أهديتني النسيان و الذكرى و فيك سكبت بعض دمعي و ابتسامات مغرورة .. أضحكتك ، و أنت الذي لا تضحك إلاّ قليلا .. أحزنتك و تشبّهت أشجاني بغموضك ، كنت جزءا منك و لازلت آخر رسالة للصمت في غياهبك ..
أنت ، بحري ، أملكك كما أريد أن أتخيّل ، أسكنك ، تجنّ من حماقاتي ، من جسدي الثلجي حين يتحمّم في أحضانك و يستأنس ببرودك .. تجنّ من تقلّبي و أنت سيّد التقلّبات التي لا تنتهي .. تجنّ حين أوشوش في غرور :"أنت بحري .. أنت ملكي .." ، و أضع الأغلال في يديك و تتركني دون صراع .. يطربك الحبّ حتّى وهو يستسيغ طعم حريّتك ، تغريك و أنت اللاّزائل لمسات أنثى كلّما دغدغتك ازددت احمرارا و صمتا و زادت هي تعلّقا بتنهيدتك الساهدة ..
Libellés : 2 commentaires | edit post
Réactions : 
Nawras



توحّشت نقلّك "توحّشتك" ، توحّشت نشدّك من يدّك و نهرب بعينيّ من عينيك ، و كيف نهرب تدخّلني فيك كيف العصفور تبوسلو راسو و تخاف عليه حتّى و إنت تخبّي فيه في حضنك ..
توحّشت نشوف البسمة في عينيك تلاجي ، و الڨمرة مرسومة في سوادهم منوّرة رموشك .. غزرتك في بهاها تضوّيلي حياتي ، محلاها كيف تغازلني و تسرقلي في غمزة كلماتي ..
توحّشت نقلّك "نحبّك" و نشبع بعبق ضحكتها كيف تتغلغل في جواجيك ، ومن بين شفايفك نعاود نسمعها ، ناخذ من حرارتها نفس عميق ، نشبع من ريحتها فيك .. نسكر بيها ، تهزّني حروفها كيف السحر ، زعمة قدّاش تحبّني ؟ و إنت تقلّي "زيدني منها" .. كيفاش غرقنا في كلمة و سحرتنا ؟
توحّشت نرقد في عينيك و نتغطّى في لهفة عينيك و نفيق و لهفتهم فيّ ، كيف التنهيدة الطويلة الّي ما توفاش .. و مزّلت نقلّك نحبّك يا أغلى من رموش عينيّ .. 
Libellés : 2 commentaires | edit post
Réactions : 
Related Posts with Thumbnails