Nawras




14 جانفي 2011 : ارحــــــــــل ..
غمست جسدها في حوض الاستحمام ، تلمّست فخذيها و ساقيها و قد عجزت المياه عن طمس الكدمات الزرقاء التي ملأتهما ، تنهّدت في ألم و عيناها تغرقان في بركة من الدمع. عيناه كانتا كجمرتين من اللهب و هو يجذبها في عنف و يطرحها أرضا نازعا شعارها ، متلفا إيّاه في غضب وسخرية .. سالت الدموع حارّة على وجنتيها والوجع يملأ جسدها ، ضرباته بقدر ما كانت موجعة ، كانت تكتم كلّ أمل في داخلها وتستفزّ كلّ شعور بالإهانة ، بالمقت والعجز .. أغمضت عينيها محاولة استرداد نسق أنفاسها المنتظم.



صوت بن علي في خطاب البارحة في التلفاز كان يتسلّل إلى مسمعها : " تألّمنا لسقوط ضحايا .. أولادنا اليوم موش في المدرسة و هذا عيب و حرام .." 
أرخت جسدها و غمست رأسها في الماء ، صوت الشرطي لا يزال يتردّد في أذنها بكلماته النابيّة .. أخرجت رأسها من تحت الماء .. "وغلّطوني أحيانا .. أنا مش شمس باش نشرق على كلّ تراب الجمهوريّة .. راني باش نعمل على دعم الديمقراطيّة .." ، انفجرت مقهقهة في هيستيريا و سرعان ما تحوّلت قهقهاتها إلى غضب التهب في عينيها ، ضربت بقوّة على صفحة الماء و صرخت :"ارحــــــــــل !!" ، تردّد صدى عبارتها في المنزل كلّه ..
Libellés : 0 commentaires | edit post
Réactions : 
Nawras



سأقتل الأمواج التي تفصلك عنّي ، سأذبح المسافات و الأزمنة التي ترقب ضحكتك و ابتسامتي دون التقاء .. فأنا هنا ، أسيرة مقلتيك الغائبتين عن مرآي و أنت هناك صحبة لحن يتكرّر بنفس الحزن والاشتياق .. حتّى المطر وقد ضاقت به جيوب السماء واهتزّ لوقعه الانكسار أبى أن يمسح بقايا التصاق شفتيك بالزجاج .. أبى أن يجرح نظراتك الغارقة في برك الحبّ في صدري .. أبى إلاّ أن يثور بلا ضجّة تقطّع أنفاسك الساخنة ذات تعرّ على جسدي .. وشوش "أحبّك" ، حمّلها على ظهر قوس قزح ، سيتقافز الغيم و هو يركض نحوي بها ، ستسدل الشمس شالها في تألّق و تفردها أمامي خالصة تماما كما قلتها .. و خمّن بريق عينيّ حين تحسّك ففي ذاك البريق يكمن سرّ الإجابة ..
Libellés : 1 commentaires | edit post
Réactions : 
Related Posts with Thumbnails