Nawras



أنا صمتك المبتكر ، فبالغ بضمّي واتركني أهوي بين يديك ..
أنا حبرك المترامي يبلّل في نشوة اصبعيك ..

أنا عطرك اللاّزائل .. أنا بصمة الأرض من قدميك..
أنا رمشة الجفن حين تذبح الوقتَ نظرتُك ،
وتعصي الرتابة في مقلتيك ..

أنا رجفة الشفة السفلى ذات عضّة .. وقبلة ..
أنا قصّة اللّون في شفتيك ..
أنا اللمسة منك تُغالي الترفّق
وتوغل في تفاصيل يديك ..

أنا اللهفة في ابتسامك،
وحين تلفظني في نهم بكلامك
وتأسر لساني بين أسنانك
وتقضم خدّي .. وتسرقني منّي إليك..

أنا .. قصّة خدّ يباغت لمسة ..
فأمهلني حتّى العناق الأخير
لأغفو بهمسة على كتفيك ..

Libellés : 3 commentaires | edit post
Réactions : 
Nawras



أنا موطن الذكريات البعيدة
 وصمتي أذاب الوقت والذكريات ..
  سخرتَ من الوهم حتّى توهّم
 في غمرة اليأس أنّه مات ..
 أنا وهمك الذي أخمدته ،
 فصرتُ الحقيقة وصرتَ الرفات ..
 أراك ولا كأنّي أراك ،
 خيال طفيف .. سخيف .. شتات ..
 أنا وهمك فهل تتذكّر
 أنّه كان لي قلب ترفّع عنك،
 رقيق الصفات ،
 أهداك حلما ولوّن بحر
 عينيك في سكات ..
 فأحرقت جفنيه وصيّرته
 كوكبا من فتات ..
 انظر إلى نظرة الهزء منك
 في جمرة عينيه المشتهاة ..
 ألازلت تذكر رقّة لمساته الدافئة
 وأنشودة أنامله العاريات ،
 حين تخربش هدبيك في تأنّ
 وتعبث باسم البراءة باللحظات ؟
 أنا وهمك فحاذر اليوم أن تتوهّم
 أنّ للوهم بعدُ لك ذكريات ..
 فقد صار له في غيابك
 موطن دافئ و أريج حياة ..

Libellés : 3 commentaires | edit post
Réactions : 
Nawras


أغنية لرنــا  -  زاهــــي وهــبي


لِرنا أكتب هذا المساء

لضحكتها الأسيرة

لصوتها الربيعي في عزّ الشتاء

لشعرها الذي يحرّض الليل على العتمة

لثغرها الذي يقترض الصبحُ منه ابتسامة

للعصافير التي تطير من وجهها ثم تعود إليه

لخصرها الذي إذا مال

اختلّ ميزان الأشياء النبيلة

..

لرنا التي غفت وكتابي فوق صدرها

ثم أبصرتني في نومها فتىً يُرمى في بئر الخديعة

فاستفاقت مذعورة ً تتلو أسماء الله الحسنى

وتصلي نذرا ً عليها إن جمعنا ثانية ً

تتعرَّ تحت المطر وتوزع خبزاً على الفقراء.

لرنا التي علقت صورتي على حائط غرفتها

وغرست على اسمي وردة في الخفاء

وحدثتني عن صباح لا أعرف شمسه

عن وطن لا أدرك كنهه

عن بلاد تتضاءل في الخريطة

وتتسع في صوت المغنـّي ووصايا الشهداء

Libellés : 0 commentaires | edit post
Réactions : 
Nawras



واشتاق الليل لعينيك فطمأنه رمش الهوى فتوعّد أحسنه ..
من ذا الذي تلفّظ بالآه وارتجف ، الآه تخنق الثغر إذا الحرمان أحزنه ..
لوأنّ في اليوم لنا ألف ميعاد لبكى الوقت من بُعد أجبنه ..
ولكن هاهنا سوف أعتصم بأمر الهوى، فأنا اخترت والهوى أعلنه ..
Libellés : 0 commentaires | edit post
Réactions : 
Related Posts with Thumbnails