Nawras



إلى روح جدّي .. في ذكرى وفاته الرابعة ..

رمادي العينين .. حين رحلت عنّي أسميتك "سيّد المطر" .. وحين أخرجوك بلا معطف خشيت عليك من البرد ولكنّني تركتهم يرحلون بك إلى موطن لا ننتمي بعد إليه ، ولازال بعض رذاذ المطر يلوّن عينيّ ويغرقني في هاجس الحزن والاشتياق .. أحبّك وأبكيها منذ سنين بدمع حزين ، مرير المذاق .. 
أتدري أنّه مهما تمرّ السنين لا تنضب الأدمع أو تستكين .. وأنّه برغم الوجع، يظلّ ابتسامك في الذاكرة يغمرنا بشيء من الدفء والحنين ؟  
ويبقى بذهني صوت المطر كسرّ ، أهديتنيه ، دفين ..
Libellés : 0 commentaires | edit post
Réactions : 
Nawras



صوت الرصاص يدوّي
يهزّ ارتياح المساء
وصمت الظلام.. 
وكنت أنا
أسارع نحوك
كما يفعل في السماء الحمام، 
أحطّ على كتفيك خوفي
وأدفن رأسي بين يديك
فتهدّئ عينيّ بالابتسام

وكم مرّة همست إليك
بألف ارتعاش : تعبت
وألجمت دهشة اللحظة 
فيّ الكلام
فتمسح أنت على وجنتي
وتغمس قبلاتك في يدي
وتهمس : ارقدي
بعينيّ في سلام ..

تخدّر أنفاسك جسدي
وأغمض جفنيّ
حتّى يخيّل لي
أنّ صوت الرصاص انكتام
وتسقط الأمكنة من جعبتي
وتسرق في نعستي شفتي
وتسكر أنفاسي في انتظام ..

كأنّي بحضنك لي موطن آخر
يبارك فراراتي
ويسكن ارتعاشاتي
في هيام، 
كأنّي برفق عينيك ملجأ
من عربدات الظلام
فتنسى الدقائق في حضرتك
أن تحترق
وتنسى شعلة الخوف
التي تولد في الركام
أن تخمد كل انتشاء لي بك
كأنّي في غفلة،
 صرت بقايا هلام
تولّد في ارتعاشة نار
ولهف رذاذ الندى لالتحام..

كأنّي تبخّرت
من دفتر حظر التجوّل 
لأغدو في روحك حرّة
وأخرق على شفتيك النظام
وعلى ضفّة صدرك الدافئ
أشرّع باسم الهوى
لاعتصام
فأعتكف على نور عينيك
في ثورتي
وأكتب بقبلاتي 
على مقلتيك
شعارات غرام ..


Libellés : 8 commentaires | edit post
Réactions : 
Nawras



 غدا تشرق شمس ثائرة مثلنا .. ومن جحره يستفيق الأمل.. 

أقحوان وزهر وبضع ندى ..
 وبحر يغنّي فسيح المدى ..
 نوارس تحاذي رمش المياه وترخي الصدى ..
 وشمس خجول تهادي العيون وتحيي النداء
 لجمر تغلغل منذ عصور و حزن إذا عايروه بالصمت اهتدى ..
 وطفل يسير على هُدب صبح ، ليلهو بكمشة حلم كنجم عدا ..
 وبسم شفاه بمرأى الحياة على طرف لوح بطبشور نور شدا :
 تعالوا نغنّي لمن مات منّا.. لحلمنا الأغلى الذي بالكاد ابتدا ..
Libellés : 3 commentaires | edit post
Réactions : 
Related Posts with Thumbnails