Nawras



كروح القرنفل، تمازجنا، تناغمنا.. ثمّ كان للحمرة على شفتينا انتحار أخير، وصمت طويل.. فهل بعد انتحارنا هذا مُتنا؟
"أحبّك.." ماأوجعتني يوما بقدر ماتوجعني اللّحظة.. وسكتنا.. في عينيك لوم كثير.. لُمتك واعتذرنا.. أوكدنا.. كم دمعة منذ عرفتك، ذرفتُ؟ كم بسمة ذرفنا؟ يقولون الحبّ وجع وأنت كالموسيقى تُدفئني بقدر ماتؤلمني! فآلمني أكثر لأبكي وأبكي وأبكي.. لماذا البكاء؟ هي الدمعة المجرمة آلمتنا.. تلمّس قلبي وجسّ النبض فيه، ألازال ينبض بصدرك؟ ألازال يبكي على قصّة أتعبتنا؟ أنت كالشعر يفيض مفعما من عينيّ يسيل على صفحة جمعتنا.. أنت.. نحن.. أفاق المطر على همساتنا، بلّلنا.. حتّى صالحنا فتعانقنا.. وسال المطر.. همى على أكتافنا وانهمر.. قبّل عناقنا الأخير.. قبّلنا في جنون ثمّ انتحر..


 
Libellés : , , edit post
Réactions : 
3 Responses
  1. Venus Says:

    j'aime bien..bravo, comme toujours, nawress ..


  2. Nawras Says:

    Merci, comme toujours, vanouss :)


  3. Gar Says:

    تلك هي حياة العاشقين , بين لقاء تنصهر فيه الارواح و فراق تكاد منها الآمال أن تندثر.


Enregistrer un commentaire

Related Posts with Thumbnails