Nawras




كلماتك توجعني لأنها تخرّب إرادتي حين أكون معك فأودّ لو تصمت لكي يتوقّف خدرك عن السريان في شراييني وتتوقّف عن النبش في ذاكرة جسدي، تبحث عن حطام سفن رفعت شراعات التحدّي قبلك واقتفت أثر الإعجاب في قلبي فانتهت فريسة أعاصيري وعواصفي.. أنا كوكب لاأفق يحضن كينونته ولا مجرّة عرفت كيف تضمّه إلى قصص الانتماء فيها فهل تعثر أنت على نظام يقوّم الفوضى ويسوس الحواسّ إلى اعتدال؟
أغار من كلماتي التي أقنعتك بأنني أميرة الصحراء الجديدة، هي نصّبتني وأنت باركت قدومي ووشّحت ثوبي بالعطور وصرخت في قوم الجبال : "حيّوا الأميرة!" وانتهلنا من رحيق الأحرف ما طاب من ثمر الكلام..
ألقيت فيّ كلماتك تثيرني فاستثرت أرخبيل الصمت من سباته، هل أكون حقّا كما تريد مليكة الزمن في فيلم  حياتك.. فأرتدي تاجا مرصّعا بلذيذ قولك وأضع وشاحا مطرّزا بأمنياتك.. فأصول في مدن التراب وأجول في الواحات والكل يهتف:"مرحى للاميرة.." أوهمني البعد بأني قد لاأراك فلطالما خانتني الأمكنة وظللتني الأزمنة عن بئر تخبّئ كل حكايات العاشقين وتكتم أسرارها عن فضول الخلق وكيد العاذلين.. فلماذا لا تعترف إذن بعالم ثلاثي الأبعاد وتعيش كربّان الصحاري توغل في جلابيب الأراضي غير مكترث بتشعّب القوم والهويّة.. فللحبّ في دستورك مفهوم واحد: الحبّ ملحمة عربيّة
Libellés : edit post
Réactions : 
0 Responses

Enregistrer un commentaire

Related Posts with Thumbnails