Nawras




الاهداء : اليك.. في هذا اليوم الذي اسموه "عيد العشاق".. لاني لا املك الا قلما و دفترا و قلبي الموجوع.. اليك وردة تنزف على الم الاشواق
 لاني ما اردت يوما ان تبكي فبكيت انا.. كل عام و في عينيك ارتشف كأس الفراق

انا مرفا القبل المتعبة
و ثغري المشاغب
يذوب حياء
على جمر زخات الدموع
المشربة
بكل حنين المناجاة
على نهد الليالي المغرمة

اثنان و ثلاثون يوما اكتتبت الاسى
دمعة اثر دمعة
حتى تخاصم عيناي
ذبح رموشك المجرمة

اثنان و ثلاثون يوما اعتق الاحرف
في صدري المتعب
اضم اليها كل لحظة بالشوق مسهمة
حتى يحين آن اللقاء
"فارتجل : "ا..حب..ك
في حضرة الاعين الملهمة
فالحب قد صار ارتجالا
للمشاعر
تعربد في الطرقات المظلمة

اثنان و ثلاثون يوما على موعد
مقتلي مرت
فلا تسخرن من النجم حين بكى
و لا من القبلة الملساء حين تعرت
حتى يغتالها نور الصباح استحاء
من الرموش الملهمة

و حان اللقاء.. على ضوء شمعة
معطرة الانفاس
تحاذر شعلتها الانطفاء
و تكابر التالق حد البكاء
اهدابك كانت
تجرح ماقي السماء
"تذكرت يوم قلت:"احبك حد الجنون
فمزق عبارتك كل جفاء الشتاء
..و ارتجلت "ا..حب..ك.. ولكن
كل عام و قلبي شهيد
"عينيك المغرمة

Libellés : edit post
Réactions : 
3 Responses
  1. WAW !!!!!!!!!!!!!!!!!, ton texte me fascine.

    STP, essaye de l'écrire en version française !!


  2. Nawras Says:

    Ah en français!! ça va me prendre des siècles sans pouvoir le faire convenablement :/
    ça perdra son charme.. enfin je crois!


  3. Ton poème, je l'avais lu en arabe et ensuite je l'avais relu en français :) traduction directe en ligne :)

    il est riche en sensations mais tu es la seule à détenir la substance ...


Enregistrer un commentaire

Related Posts with Thumbnails