Nawras



و في كل استفاقة 
أخاف على إغفاءتك أن تستفيق ،
و أمضغ أنفاسك 
حين تقبع في ٱنتظام 
بجوف ثغري الجائع دوما ،
أحلّي بها ريقي بريق ..

أتدرك الشمس أحيانا في تغرّبها 
لحظة تنفلق في توهّج 
و تغرق في البحر محمرّة ؟
 أنا مثلها في جوفك 
أستحيل الغريق ..

ندى شوقك يستثير أوصالي 
في جنون لا حدود له ،
يغزوني كلحن رقيق ،
ينساب فيّ عذبا 
يلحّ على كل تفاصيلي 
حتى تفيق ..

شرارة رغبتنا لا تخبت لحظة
إلا لتولد أخرى
على وقع قبلة
دوامها عشرون زفيرا
و بضع شهيق ..

 تلحّ على ثغري مثل القصائد
 تخاف إذا نقصت بيتا أن ترخص
 و إن ثقلت أن تستحيل لهيبا 
لأعتى حريق ..

ثمل بك وقتي 
فهلاّ عانقتني مرّة أخرى
و أوجعتني شهوة ،
 يغامر فيها ثغرك
المتعالي على الظلمات
مثل البريق ..

تقبّل فيها أصابعك سكرتي ،
تطاردها عيناك في شبه انهزام 
و بضع انتصار ..

حتى إذا ما قبضت على  
الآه الأخيرة تتلعثم 
تبدّت أسيرة بجوف الرحيق ..
Libellés : 0 commentaires | edit post
Réactions : 
Nawras



و تجلس .. ترمق
لجّة زرقاء
تنتشي مغرورة
تتشفّى بأنفاس الظهيرة
أشعلت في صدرها 
جمرا
و وعودا ضاع شطرها
و احترقت بواقيها
حسيرة ..

و تجلس .. تتناسى
أو تتوعّد الذكرى
الصاخبة بنهايات
عسيرة ..

لو أنّهم أسموها "سهر"
فداء ساعات الأرق
و السهاد
لو أنّهم أسموها "غزّة"
كنية أرض الجهاد
لهوت أيادي 
لا تهاب الموت
و قلوبا تدرك معنى
الضفيرة ..

و تقف خذلى
بفستان مخمليّ
أزرق
لتهدي رجلا لذيذا
رقصتها الأخيرة ..

عصفوران 
تقاسما ألما
و جنونا عبقريّا 
ملآ القاعة
رقصا ،
أهديا الصمت 
ابتسامات كثيرة
جعلا الموسيقى 
تنحاز إلى رعشاتهما
كلّما التمسا
على الركح 
التحاما أو مسيرا ..

لو أنّه أهداها
وردة قرمزيّة
لتركت ربّما 
على خدّه
قبل أن تهرب
قبلة مشاكسة صغيرة ..
لكنّه استوفى
كلّ رصيده الغزلي
في العزف على أصابعها
و الذود عن مآقيها
الكسيرة ..

ثم تجلس تنتظر
أن يسقط نجم آخر
فوق ذراعيها
وضّاء أسيرا 
علّه يلوّن عينيها 
و يرتجل
قصيدة فوضويّة الأبيات
على وزن اللّحظة
و سحر النظرات
المثيرة ..
Libellés : 0 commentaires | edit post
Réactions : 
Nawras



قلت يا قمر
هل لي أن أستحلفك
بضيائك الذي كان
يجتاح كياني ،
أن تخبر الغالين كم أحببتهم
و حملت نعشي
على أكتافهم في كلّ آن
علّي أضيء بروحي طقوسهم
فجعلوا عينيّ شهبا
و أغرقوا دقّاتي في الأكفان ..
دفنوا قلبي حيّا و نسوا
كما نسوا قبلا وعودهم ،
غدروا غدر الزمان ..

يا قلب لا تبك أطيافا تملّصوا
من كلّ ما قالوا
و أثخنوا فيك الجراح
ليضحكوا من جهلك ،
و لا تتركنّ أوجاعك تتمرّد
و تحيل كلّ ضيائك سوادا موجعا ..
كأنّه في وقعه الطوفان ..

يا قلب من ساير أنفاسك ،
حتّى إذا حفظ زفراتها
أزهق روحها
لا يليق له بجوفك أن يسكن
فٱلفظه و لملم عبراتك ،
لا عاش في كونك الحيتان ..
Libellés : 0 commentaires | edit post
Réactions : 
Nawras



ما بين سطر و آخر
ستدمع عيني
و أكتب بدل الحروف الرقيقة
ألف دمعة رهينة ..
فلا تقل لي بعد : "أكتبي .."
و  لاتلومنّ في إطراقتك 
يا صديقي
عيوني الحزينة

ما الحبّ إلاّ للقلوب التي
لا تنكسر ..
فمن كان قلبه من زجاج
غدا شهيدا للأمنيات الدفينة ..

يا صديقي
الآس ما عاد أبيض
تشفّت في جنازته
كلّ أجراس المدينة
شيّعت جثمانه
التماعات القمر 
كفّنته خمس نجمات 
بثوب سرمدي
حملته على أكتافها الغيمات
مثلما تحمل الأمواج السفينة ..

يا صديقي 
أتراك يوما 
شهدت عرسا
يُزَفُّ فيه اللآس للموت .. 
موسيقاه صرصرة ليل
و شهوده
سماء ، برد قاتم
و سكينة ..

يا صديقي
أتراك جرّبت 
أن تبكي و تبتسم
في اللآن ذاته
و تصرّ على أسنانك
لئلاّ تحترق دواخلك
حنينا
كم يوجع العشق
حين يتآكل الألم 
كلّ اضطراماته
فيصير لتأجّجه
طعم مقرف
يكون لذكراه مهينا ..

يا صديقي 
من كان الأسى حبيبه
و فساتين الموت أحلى
على جسده الناعم
كان حتما سيكون يوم عرسه
أشبه بالدفينة ..

يا صديقي 
سيمرّ الوقت 
و لن يتبقّى
في أعمارنا 
يوم نذكر فيه 
ما مرّ من أعمارنا
حسرة على الذين مرّوا ..
حسبهم أسماء 
سمّيناها لهم
ستظلّ في أذهاننا
شهبا لا ترتاد الأفق
إلاّ مرّة
كلّ سنينا ..
Libellés : 1 commentaires | edit post
Réactions : 
Nawras



و حسبتَ أنّك 
إن تشأ تهواني
و إن تشأ تبعدني
فتقسم أنّك 
في الحال تنساني

يا من غرّه الكبر
و غرّته شفتان
كما عشقا ضمّهما
ظنّ أنهما
في ملكه شيئان
و الحال أنهما
ما اشتهيا يوما
إلا الذي قال
مندسّا بينهما 
كحمحمة بركان :
"لو عشت بعدهما
لا تحلو لي قُبل
و لو عبقت فرحى
بشذى الريحان"

أيّان أن تبلغ
في قلبي مكانته
و إن كنت لي يوما
في أعلى منزلة
من نفسي و مكان ..

قد أذكر بعد
تفاصيل أودعتها
لهفي 
فما هي إلاّ
مقبرة لأشجاني 
لعلّي أذكرك 
في حضنه أحيانا
لأقول في نفسي
شتّان بينهما
فأغوص في صدر
من عشقا 
أشغفني و هواني

أتذكر كم كنتُ في الأمس أهواك ؟
فاعلم أنه اليوم
ما أخذ
منك مكانك الفاني
بل سلّمته قلبي كلّه
ما نقصت منه
قطرة دم واحدة
أو حتّى نبضتان

هو الذي 
في عينيه خبّأني 
و من جراحاتك
طهّرني و داواني
هو الذي أعشق
فهل بعده
يطيب لي عشق
أو تهيم بغيره
نفسي
و تتوقه أجفاني
هو الذي 
يوم تركتَ يدي
مهمومة حيرى
على أنفاسه أغفاها
فقبّلها  
و واساني
و من في عينيه أسكنني ..

فهمتُ أنّ الحبّ تضحية
فكنت أنت
لحبّه قرباني

لا لن أقول 
إنّي أمقتك
فمن مثلي 
لا يقدر على الكره
و لولاه لكنت الآن أكرهك
لكنّ فرحي في قربه
أنساني ..
Libellés : 0 commentaires | edit post
Réactions : 
Nawras



بلادي الّي حلمت بفارس يرومها و يخفّف همومها ، تكاثروا في ربوعها الفرسان ، همّهم يكونوا مكتوبها ، يفكّوا عرق جبينها و يفرّغوا ما تبقّى في جيوبها ..
بلادي خلاّوها حايرة ، بين الفارس الّي تلحّف بالدين ، و قسم جواجيها شقّين .. و الفارس الثّائر الحزين ، زوّالي و قوّتو خايرة .. و الفارس الّي شعرو شاب ، كلّ شعرة تخلّيها تتمنّى تعدّي الدهر بايرة و لا تسلّم مفاتيحها للّي تاجروا بأنّاتها و دمومات فلذاتها و جروحاتها المفتّحة في طيّاتها ..
بلادي ، يا شبابة ، حالمة و مكلومة .. رافعة عينيك للشمس ، و ما غشاتها الشمس ، زبرجداتك الصامدة المحمومة .. في سبرها ذكريات و تصاور لو شافها مخلوق ما تحمّل جمرها و لحظاتها المظلومة ..
بلادي يا أمّ الشاقي و الزاهي ، مكانتك في العين و القلب بيك يباهي .. لو قسوتك تخلّي أيّامنا مسمومة ، حنيّتك و بسمتك ع الصدر مشموم فلّ و نسمة تلوّن بيبان الحومة ..
Libellés : 0 commentaires | edit post
Réactions : 
Nawras



تراني أرتكب كلّ الحماقات معك ، 
و تغضب منّي غضبة الطفل العنيد 
و تصرخ عيناك فيّ : "طفلة !!" .. 

لكنّنا ننتهي كلّ مرّة على حافّة العشق ، 
كلّ ينظر للآخر في عتاب شديد .. 
و كلّ عتاب بيننا يلفظ أنفاسه 
حينما تستسلم لي ذراعاك 
و نغرق كأنّنا شعلتان في جوف قبلة ..

ليشهد كلّ عناق أسلمته جسدي 
أنّك سيّد احتراقاتي كلّها 
و كلّ "أحبّك .." سكبتها في دمي 
ستبقى لروحي ألذّ جملة .. 

و أنّني مازرت مواطن العشق قبلك 
إلاّ لكي ألتقيك .. 
فجلّ من سبقوك هباء ، 
و يوم اكتشفتك ، 
صارت حياتي بحبّك أحلى ..
Libellés : 0 commentaires | edit post
Réactions : 
Related Posts with Thumbnails